تاريخ التدخل الجراحى

فى بدء المرض كانت الجراحات التى تُجرى تستأصل الأجزاء المصابة جذريا كما يحدث فى الأمراض السرطانية

point

ثم بدأت جراحات تحويل مجرى الطعام المهضوم بعيدا عن الاجزاء المصابة

point

ومع المزيد من الفهم عن المرض أصبح التدخل الجراحى أكثر تحفظا وتأكد العلماء أن استئصال أجزاء كبيرة من الآنسجة السليمة حول المرض لا يمنع الإرتجاع بل والإستئصال لاجزاء كبيرة قد يعرض المصاب لمرض قصر الجهاز الهضمى Short Bowel Syndrome

point

العلاج الجراحى

فلسفة العلاج الجراحى

هذا المرض لا يمكن الشفاء منه سواء باطنيا أو جراحيا والجراحة الهدف منها هو أن تعطى أطول فترة ممكنة للمريض بدون أعراض

وأى محاولة لاستئصال المرض من الأمعاء جذريا يجب تفاديها لانها مضرة أكثر منها مفيدة

ويجب استئصال أقل جزء ممكن من الأمعاء لأن الجراحة قد تتكرر قد تؤدى إلى مرض نقص الأمعاء الخطير

كما أن الطرق الجراحية التى تتفادى الإستصال تفضل عن الإستئصال مثل تصليح الأجزاء الضيقة دون اسئصالها

كما أن الجراحة السليمة تتطلب ترك أجزاء مصاية بالمرض بصزرة مسبقةلأن استئصالها ضار وليس مفيد ويجب استئصال فقط الأجزاء شديدة الإصابة ولكن عند ترك أى إصابة يجب التأكد من عدم وجود سرطان بها

دواعى العلاج الجراحى

فشل العلاج الطبى فى السيطرة على المرض مثل عدم القدرة على ايقاف الكورتيزون بعد فترة من 3-6 أشهر من العلاج الناجح- أى ان الأعراض تعود مع أى محاولة لايقاف الكورتيزون بالتدريج بتقليل الجرعة- أو عدم القدرة على تحمل العلاج – هما أهم الأسباب التدخل الجراحى

الإنسداد المعوى

الانسداد الجزئى أكثر شيوعا من الانسداد الكامل ويؤدى إلى الالم و الإمتلاء والانتفاخ بعد الأكل وقد يؤدى إلى أن المريض بتجنب الأكل ويتحول إلى المأكولات اللينة أو السوائل ويلى ذلك نقص فى الوزن

فى حالة أن يكون السبب فى الإنسداد الجزئى هو الالتهاب الشديد وتورم جدار الأمعاء يكون العلاج الباطنى هو الحل

أما اذا كان بسبب درجة عالية من التليف أدت إلى ضيق يكون العلاج الجراحى هو الأمثل

point

الانسداد الكامل
يكون العلاجى الباطنى أولا بالرايل والمحاليل الوريدية والكورتيزون فى الوريد حتى يشفى ثم يلى ذلك العلاج الجراحى حيث ان الارتجاع مؤكد ويجب العلاج الجراحى بالاستئصال أو التصليح إن أمكن

point

النواسير

تصيب المرضى

ولكن الجراحة تجرى لنسبة قليلة منهم

point

فقط النواسير التى تحتاج علاج

point

النواسبر الخارجية

النواسير مع الجهاز البولى والتى تؤثر على الجهازالبولى

النواسير مع الجهاز التناسلى

النواسير بين الأمعاء المسبقة لخلل وظيفى

الخراريج

يمكن شفط الصديد وتركيب أنيوية لسحب الصديد تحت ارشاد الموجات الصوتية أو الآشعة المقطعية- ولكن نفضل أن يتبع ذلك استئصال الجزء المصاب بعد إعداد المريض حتى لا يتكرر أو تسبب ناسور خارجى للجلد

انفجار الأمعاء – نادر الحدوث

غالبا ما يؤدى إلى أعراض التهاب بريتونى شديد بالبطن ولكن أحيانا تكون الأعراض قليلة لو كان المريض تحت تأثير شديد من الكورتيزون ومعدلات المناعة

point

ويستدعى تدخل جراحى عاجل- بعد ضبط للوظائف سريع استعداد للجراحة

point

النزيف

غير شائع

point

ويكون من كرونز القولون أكثر من كرونز الأمعاء

point

قد يتطلب آشعة بالصبغة على شرايين البطن لتحديد مكان النزيف

point

وقد يتطلب منظار أثناء الجراحة

point

ولو وقف النزيف تحت استئصال الجزء المصاب حتى لا يعود النزيف مرة آخرى

point

السرطان أو اشتباه السرطان

سرطان الأمعاء الدقيقة أو الغليظة يزيد من احتمال وجوده فى مرض كرونز

point

الرجال أكثر من السيدات خصوصا بعد فترة طويلة من المرض

point

التشخيص يكون صعب –لتشابه الأعراض والعلامات و الدلالات-مع أعراض كرونز

point

خصوصا فى الأجزاء الضيقة –والأجزاء التى أصبحت لا تعمل بتحويل مجرى الطعام

point

يجب المتابعة –الدائمة وعمل عينات بالمنظار من الأجزاء الضيقة بالمنظار

point

الأجزاء الضيقة التى لا يمكن دخول المنظار بها يجب استئصالها

point

فى حالة اختيار تصليح أو توسيع جزء ضيق يجب أخذ عينات داخل العملية للتأكد من عدم وجود سرطان

point

تأخر النمو

يحدث فى 1/4 الأطفال الذين يتم علاجهم من مرض كرونز

point

العلاج بالكورتيزون تأخر النمو أحيانا

point

ولكن السبب الرئيسى هو ضعف التغذية نتيجة مرض كرونز فى الأمعاء نشط

point

وهوأحد أسباب اللجوء للعلاج الجراحى

point